0 Comments

البول الغامق وما يدل عليه في حالتك الصحية؛ حيث أنه من المعروف أن لون البول طبيعته هي ﺃﺻﻔﺮ ﻓﺎﺗﺢ؛

هذا ﻷﻧﻪ ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ مادة ” ﻳﻮﺭﻭﻛﺮﻭﻡ ” urochrome ‏(وهي عبارة عن مادة تعطي ﺻﺒﻐﺔ ﺍﻟﺒﻮﻝ )،

ﻭهذه المادي ﻫﻲ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ تلك ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ التي تنتج ﻋﻦ ﺗﺤﻠﻞ ﺍﻟﻬﻴﻤﻮجﻠﻮﺑﻴﻦ، أو تحلل ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ وهو ﺍﻟﺬﻱ يكون ﻓﻲ:

ﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻭمن ثم ﻳﻘﻮﻡ على ﺎﻛﺘﺴﺎﺏ ﺍﻷﻛﺴﺠﻴﻦ وهو ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻢ ﻧﻘﻠﻪ باﻟﺪﻡ ﺇﻟﻰ جميع ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﺠﺴﻢ.

البول الغامق وسبب لونه الفاتح ودلالة لون إذا تغير إلى الغامق:

في بعض الأحيان ﻗﺪ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺒﻮﻝ من الأصفر الفاتح ﺇﻟﻰ ﻟﻮﻥ ﻣﺨﺘﻠﻒ كليًا. ﻭمن ثم ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺮﺟﺎﻝ أن تلاحظ تغير اللون من ﺑﻌﺪ ﺗﺒﻮﻟﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﺎﺽ، لكن ﺗﻼﺣﻈﻪ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ حين تمسح ﺑﺎﻟﻤﻨﺸﻔﺔ.

تغير اللون ممكن أن يكون إلى ﺭﺅﻳﺔ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺣﻤﺮ، ﺃﻭ ﺒﺮﺗﻘﺎﻟﻲ، ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﺍﻷﺻﻔﺮ العادي،

هذا ما يؤدي ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ بالتوتر خاصةً ﺇﺫﺍ ﺻﺎﺣﺒﺘﻬﺎ عدة من ﺃﻋﺮﺍﺽ ﻣﺜﻞ الحرقان ﺃﻭ ﺍﻷﻟﻢ في ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺘﺒﻮﻝ. ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻠﻖ فعلاً ﻟﻪ ﻣﺎ ﻳﺒﺮﺭﻩ، ﺇﺫ أنه ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ هذا ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻒ هو دلالة ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﻣﺸﻜﻠﺔ صحية معينة. ﻭﻟﺬلك يجب ﺍﺳﺘﺸﺎﺭﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ.

في هذه الحالة يتمهل الأطباء في دق ناقوس الإنذار لأن ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻒ ممكن أن ينجم ﻋﻦ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺑﻌﺾ الأطعمة، ﺃﻭ تناول بعض ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ.

ﺃﻧﻮﺍﻉ الأﻟﻮﺍﻥ المحتلفة للبول ﻭما تدل عليه ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ الصحية:

لوﻥ البول ﺍﻷﺻﻔﺮ ﺍﻟﻐﺎﻣﻖ:

يأتي بسبب أنه ﻳﺤﺘﻮﻱ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﺀ, هذا ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ احتوائه على ﺍﻟﻨﻮﺍﺗﺞ وهي ﺍﻟﺘﻲ تطردها ﺍﻟﻜﻠﻴﺘﺎﻥ من ﺑﻌﺪ ﺗﺼﻔﻴﺘﻬﺎ ﻣﻦ داخل ﺍﻟﺪﻡ. وأما ﺗﺤﻮﻝ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺒﻮﻝ من الأصفر الفاتح ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺻﻔﺮ ﺍﻟﻐﺎﻣﻖ، من المحتمل ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ بسبب أنه ﻣﺤﺘﻮﻳًﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﺀ بكمية ﺃﻗﻞ من المطلوبة ﻭأنه أيضًا يحتوي ﻋﻠﻰ ﻧﻮﺍﺗﺞ هي مطرودة من الدم هي ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩ،

ﻭهذا ﻫﻮ ما ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ إصابة ﺍﻟﺠﺴﻢ بالجفاف ﻭأن الشخص لا يتناﻭﻝ ﻛﻤﻴﺎﺕ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ الماء وﺍﻟﺴﻮﺍﺋﻞ.

ظهور ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷﺣﻤﺮ في البول:

هناك ﻤﻘﻮﻟﺔ وهي كما يلي:

‏«ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺣﻮﻝ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩ‏»

هذه المقولة كانت قد ﻧﺸﺮﺕ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺔ طبية وهي تسمى الـ ‏«ﺳﺎﻭﺛﺮﻥ ﻣﻴﺪﻳﻜﺎﻝ ﺟﻮﺭﻧﺎﻝ‏»

وهي مجلة أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ نشرت باﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ،

قالت عن ﺈﻥ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷﺣﻤﺮ باﻟﺒﻮﻝ، هو ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ يكون متراوحًا في ما بين ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﻮﺭﺩﻱ ﻭبين اللون ﺍﻷﺣﻤﺮ ﺍﻟﻐﺎﻣﻖ.

ﻭأنه ﻳﻤﻜﻦ للتحاليل ﺑأن توضح أن ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷﺣﻤﺮ يرجع ﺇﻟﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﺩﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﻭأنه ﻗﺪ ﻳﺘﺤﻮﻝ هذا ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷﺣﻤﺮ

ﺇﺫﺍ كان هو محتوي ﻋﻠﻰ ميوجلوبين myiglobon ﻭالذي كما ﻫﻮ معروف عبارة عن ﺑﺮﻭﺗﻴﻦ يرتبط باﻷﻛﺴﺠﻴﻦ ﻓﻲ داخل

ﺧﻼﻳﺎ ﺍﻟﻌﻀﻼﺕ وهو يشبه اﻠﻬﻴﻤﻮجﻠﻮﺑﻴﻦ وهو الذي يحمل الأكسجين وأيضًا ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ داخل ﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ.

وأنه من المحتمل ﺃﻥ ﺗﺆﺩﻱ وجود ﺃﻳﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ صحية في اﻠﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﺒﻮﻟﻲ الذي هو عبارة عن

‏(ﺍﻟﻜﻠﻴﺘاﻦ ﻭيخرج منهما ﺍﻟﺤﺎﻟﺒاﻦ، ﻭيضم ﺍﻟﻤﺜﺎﻧﺔ ﻭمعها ﺍﻹﺣﻠﻴﻞ‏)

أية مشكلة به تؤدي ﺇﻟﻰ ﻧﺰﻭﻝ ﺍﻟﺪﻡ باﻟﺒﻮﻝ.

أيضًا ﺗﻀﻢ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ من المشاكل التي تصيب الجهاز البولي وجود ﺣﺼﻰ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ،

وجود ﻋﺪﻭﻯ ﺍﻟﻤﺜﺎﻧﺔ ـ وجود ﺳﺮﻃﺎﻥ ﺍﻟﻤﺜﺎﻧﺔ ـ وﺗﻀﺨﻢ ﻏﺪﺓ ﺍﻟﺒﺮﻭﺳﺘﺎﺗﺎ عند الرجال وهو ﺗﻀﺨﻢ ﺍﻟﺒﺮﻭﺳﺘﺎﺗﺎ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ.

أيضا الإجهاد في عمل ﺍﻟﺘﻤﺎﺭﻳﻦ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪﺓ ممكن أن ﺗﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﻧﺰﻭﻝ ﺍﻟﺪﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻮﻝ.

ﻭلكن هذا ﺳﺒﺐ يكون ضعيف وﻏﻴﺮ ﻣﺆﻛﺪ، ﺇﻻ ﺃﻧﻪ من المحتمل أن ينتج عنه ﺣﺪﻭﺙ ﺃﺿﺮﺍﺭ باﻟﻤﺜﺎﻧﺔ.

وهناك ﺍﺣﺘﻤﺎﻝ ﺁﺧﺮ ﻭﻫﻮ ﺃﻥ التماﺭﻳﻦ ‏التي تسمى بـ «ﺍﻵﻳﺮﻭﺑﻴﻚ‏» هي ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ حدوث ﺗﻔﻜﻴﻚ في ﺧﻼﻳﺎ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ.

تواجد ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ الوراثية

الوراثة ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ خلايا ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﻴﻤﻮجلوﺑﻴﻦ في الدم،

هذه الأمراض الوراثية هي ﻣﺜﻞ ﻣﺮﺽ ﻓﻘﺮ أو الأنيميا

وهو يسبب ﻧﺰﻭﻝ ﺍﻟﺪﻡ في ﺍﻟﺒﻮﻝ .

وهناك أيضًا مجموعة من ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﻨﺎﺩﺭﺓ وهي ﺍﻟﺘﻲ لها اﻻﺳﻢ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻲ وهو الـ «ﺍﻟﺒﻮﺭﻓﻴﺮﻳﺎﺕ ‏» porphyrias

هذه المجموعة هي تؤدي ﺇﻟﻰ ﺇﺿﻔﺎﺀ اللون الأحمر ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺃﻭ إلى ﺗﺤﻮﻳﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﻨﻲ .

أيضًا هناك ﺳﺒﺒﺎً يعتبر هو ﻏﻴﺮ ﺿﺎﺭ بتاتًا وهو اﻟﺘﺤﻮﻝ في ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺇﻟﻰ اللون ﺍﻷﺣﻤﺮ والذي ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ اسم:

‏«ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺍﻟﺒﻨﺠﺮﻱ ‏» beeturia وهو ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ يكون من بعد ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺒﻨﺠﺮ.

لأنه يوجد ﺍﻟﺼﺒﻐﺔ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻨﻪ والتي تسمى بـ  ‏« ﺑﻴﺘﺎﻻﻳﻴﻦ‏» betalain هذه هي ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﻘﺪ ﻟﻮﻧﻬﺎ في ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺠﺴﻢ

كذلك يؤدي ﻧﻘﺺ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ ﻭﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺒﻨﺠﺮ ﻣﻊ أية ﻃﻌﺎﻡ ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻭﻛﺴﺎﻟﻴﺖ ﺇﻟﻰ أن يظهر ‏« ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺍﻟﺒﻨﺠﺮﻱ‏» للون ﺍﻟﺒﻮﻝ.

ظهور ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﻨﻲ ﺃﻭ ﺍﻷﺳﻮﺩ في البول:

هذا حيث ﺇﻥ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺍﻷﺣﻤﺮ الﺩﺍﻛﻨ هو يشبه ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﻨﻲ وممكن ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷﺳﻮﺩ.

ﻭﻓﻲ ﻫﺬﻩ الحالة ﻓﺈﻥ ﺃﺳﺒﺎﺏ هذين ﺍﻟﻠﻮﻧﻴﻦ وهما ﺍﻟﺒﻨﻲ ﻭﺍﻷﺳﻮﺩ ﻫﻲ ذاتها ﺍﻟﺘﻲ تؤدي ﺇﻟﻰ ﻇﻬﻮﺭ هذا اللون في ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺍﻷﺣﻤﺮ.

وهذا سببه مشكلة لتحلل الهيموجلوبين بالدم ﺑﺴﺒﺐ وجود ﻣﺸﻜﻠﺔ صحية ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺒﺪ،

وهي تكون ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺃﻭ ﺗﺸﺤﻤﻪ ـ ﺃﻭ يكون ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻧﺴﺪﺍﺩ القناة ﺍﻟﺼﻔﺮﺍوية ﻧﺘﻴﺠﺔ الحصي الكثيرة بها

ـ ﺃﻭ ﺑﺴﺒﺐ وجود ﻭﺭﻡ ﺃﻭ ﺃية مشاكل أخرى.

ظهور ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﺮﺗﻘﺎﻟﻲ في البول:

يأتي هذا اللون من تناول بعض ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ التي تؤدي ﺇﻟﻰ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﺒﻮﻝ من الأصفر ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﺮﺗﻘﺎﻟﻲ.

كذلك ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺠﺰﺭ بكميات كبيرة يؤدي ﺇﻟﻰ التحول إلى ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﺮﺗﻘﺎﻟﻲ.

تحول لون البول إلى ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺤﻠﻴﺒﻲ ـ ﺍﻷﺑﻴﺾ:

يأتي هذا اللون من ﻋﺪﻭﻯ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﺒﻮﻟﻲ وظهور ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺤﻠﻴﺒﻲ فيه ـ أو ﺍﻷﺑﻴﺾ من ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺗﺆﺩﻱ هذه العدوى إلى

ﺣﺪﻭﺙ ما هو ﺭﺩ ﻓﻌﻞ ﻣﻨﺎﻋﻲ يؤدي ﺇﻟﻰ ﺗﺪﻓﻖ كميات ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ.

ﺃﻣﺎ هناك مزيدًا من ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻷﺧﺮﻯ ليظهر ﺍﻟﻠﻮﻥ اﻸﺑﻴﺾ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻮﻝ فهي تتضمن أن يكون هناك

ﺗﻜﻮﻥ ﺑﻠﻮﺭﺍﺕ عن ﺣﻤﺾ ﺍﻟﻴﻮﺭﻳﻚ بسبب ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻃﻌﻤﺔ وهي ﺍﻟﻐﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﻴﻮﺭﻳﻨﺎﺕ والتي تكون ﻣﺜﻞ:

ﺃﺳﻤﺎﻙ ﺍﻵﻧﺸﻮﻓﺔ ـ ﺍﻟﻠﺤﻮﻡ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ
‏ولأن ﺑﻠﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﻔﻮﺳﻔﺎﺕ وهي ﺍﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﻓﺮﻁ في ﺇﻓﺮﺍﺯ ﻫﺮﻣﻮﻥ ﺍﻟﻐﺪﺓ ﺟﺎﺭﺓ ﺍﻟﺪﺭﻗﻴﺔ.

Share Button
الوسوم:, , , , , , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: